مسؤول استخباراتي سابق: أمريكا تخفي طائرة مصدرها غير بشري

أكد ضابط سابق في الستخبارات الأمريكية أمام لجنة في الكونغرس، أنّ البشر ليسوا الوحيدين في الكون، مشيراً إلى أنّ السلطات تخفي أدلة على وجود كائنات فضائية، بينها بقايا جسم مجهول.

وأشار ديفيد غروش الأربعاء إلى أنه مقتنع “تماماً “بأن الولايات المتحدة تحوز جسماً طائراً مجهولاً اعتبرته السلطات الأمريكية “ظاهرة غريبة غير مُحددة” (“UAP”).

وقال غروش: “أدركت في إطار ممارسة مهامي أن ثمة برنامجاً، يرمي إلى استعادة بقايا جهاز مجهول وتحليلها”، لفهم كيفية عمله.

وتابع “اتخذت بعد الاستناد إلى بيانات جمعتها، قراري بمشاركة ما توصّلت إليه مع الأعلى رتبةً مني وعدد كبير من أعضاء المفتشية العامة، وأن أصبح مُبلغاً”.

وأشار الضابط السابق الذي تلقى عدداً كبيراً من الأسئلة خلال الجلسة، إلى أنه غير قادر على عرض تفاصيل إضافية عن هذا الموضوع بصورة علنية، لأن المعلومات سرية.

ورأى أنّ الحكومة الأمريكية تخفي معلومات عن العامّة والكونغرس.

 وأكد أنه تمكنّ من أن يستجوب “شخصياً” أشخاصاً لديهم معرفة مباشرة بوجود هذا الجسم الطائر غير الأرضي.

وقال إنّ “أقوالي تستند إلى معلومات تلقيتها من أفراد خلفياتهم المرتبطة بخدمة البلاد معروفة، وقد أطلعني كثيرون على أدلة دامغة على شكل صور فوتوغرافية ووثائق رسمية وشهادات شفوية سرية”.

نقلا عن

 (msn.com)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *